الرئيسية / اخبار محلية / تندوف.. الحرارة تجاوزت 54 درجة وقيادة الجبهة تفر إلى أوروبا تاركة السكان يواجهون مصيرهم

تندوف.. الحرارة تجاوزت 54 درجة وقيادة الجبهة تفر إلى أوروبا تاركة السكان يواجهون مصيرهم

تعيش مخيمات تيندوف على وقع ارتفاع كبير في درجة الحرارة، حيث تجاوزت الأحد 8 يوليوز، 54 درجة مائوية، ما تسبب في توقف حركة الآليات وانقطاع الكهرباء لليوم الثالث على التوالي. وتتوصل المخيمات بالكهرباء من مدينة تندوف التي تبعد عن أقرب مخيم بحوالي خمسة عشر كيلومترا.

ودفع هذا الوضع سكان المخيمات إلى طلب الإغاثة من المجتمع الدولي قبل حصول الكارثة وخوفا من تكرار الكارثة الإنسانية التي حصلت سنة 2003 وراح ضحيتها أكثر من خمسين شخص، بين النساء والأطفال وكبار السن بسب الارتفاع الكبير في دراجات الحرارة.

في المقابل، اختارت قياديو البوليساريو الهروب من المخيم وقضاء الصيف في الدول الأوربية، تاركين سكان مخيمات لحمادة في ظروف إنسانية صعبة، ما جعل “شباب التغيير” يعلنون في بيان لهم: “نحن نعيش في مخيم مهجور لا كهرباء ولا ماء أين المفر؟”.

وكانت السلطات الجزائرية دعت المواطنين إلى توخي الحذر وعدم التعرض لحرارة الشمس المباشرة، لارتفاع درجات الحرارة في 14 ولاية، بينها 4 ولايات في جنوب البلاد تجاوزت درجات الحرارة فيها 50 درجة من بينها تندوف.

وأعلنت الهيئة الحكومية للرصد الجوي في الجزائر، في نشرة أصدرتها عن استمرار ارتفاع درجات الحرارة عبر مناطق جنوب الوطن، تفوق 50 درجة، في كل من ولايات ورقلة وغرداية وأدرار وتمنراست جنوبي الجزائر.

متابعة

شاهد أيضاً

حريق مهول يجلي ساكنين بواحتين في إقليم طاطا

صدى الصحراء/ عن هسبريس أتى حريق مهول على عشرات الآلاف من أشجار النخيل داخل واحتيْن …

اترك رد